Hommage à Rabia Djelti

Hommage à  Rabia Djelti

ÇáãåÏí ÖÑÈÇäæ ÑÇíå Ýí ÇáÓíÏÉ ÑÈíÚÉ

رسائل الأدباء

  

أصوات الشمال " :
رسالة إلى الـرائعة .. ربيعة جلطي

: المهدي ضربان

قرأت ما شكلته أناملك ورؤاك الفياضة في إطلالتك عبر دفة الملحق الثقافي ليومية ( الخبر ) ، في كتابتك النصية ظهر لي جليا مخاض تلك المتمرسة .. رؤية نابعة من صيرورة تأسيسية تحيل الذات سيـلا من التشكيلات الإيحائية لواحدة تعرف كيف تخاطب المطففين .. في متن النـص تراءت لي لوحات من الكتابة الاحترافية المشاكسة ..ترسم وجع الرؤية وتحتفل بتلك القائمة الاسمية لأخريات صنعن الإضافة .. قرأت فيك " غادة السمان " و" سلوى نعيمي " و" كوليت خوري " و " استناد حداد " قرأت تشكيلات من اللائى لم ينصفهن المتنطعون ..قرأت قائمة من وُئِدْنَ عبر دفة الإحباط واللامبالاة في شوارع مدننا الخاويات ..هناك عبر قرف الواقع أحبطوا رسومات التشكيل الحالم ..أحبطوا أحلام " سليمى رحال " ونصيرة محمدي " و" سهيلة بورزق " و" منيرة سعدة خلخال " وقبلهن حاكموا " احلام مستغانمي "

"فضيلة الفاروق ".. لما قرأت إطلالتك أستاذتي فرحت كوني التصقت بنص يرن عبر توليفة افتقدتها وكنت أقرا عنها عبر " الكرمل" و" القصيدة" و" الكاتبة " ..

سيدتي.. صدقيني إن إطلالتك ذلك الخميس ،كانت بمثابة النقلة التي افتقدناها طيلة عقدين من الزمن الإجتراري الذي قلب الموازين ورسم رؤية مشوهة لأقلام تحسن فن الفتنة .. أقلام لا يمكن أن نجد لها تصنيفا واضحا عبر نسق ما هو متعارف عليه في حقل الإبداع ..ولكنه الزمن المقلوب يا أستاذة ..زمن فج لا يحسن فن الكتابة ..

أختي ..ربيعة ..أتمنى أن تكون كتاباتك عبر ( أصوات الشمال ) دورية ..ولك منا الإحتراق.. والقلق.. والسؤال ..وترانيم الذات والروح .. وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة ..جدتي ، عمتي، خالتي، أمي، أختي، زوجتي، حبيبتي ، صديقتي، بنتي، لكن..كلكن .. مني ألف تحية عرفان ..أزفها عبر الرائعة دائما ربيعة جلطي ..
pour lire clairement en langue arabe cet article apuit sur la touche droit puis va vers codage choisit arabe windows
pour lire clairement en langue arabe cet article apuit sur la touche droit puis va vers codage choisit arabe windows


15/03/2008
2 Poster un commentaire

Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 8 autres membres